منيرة جمجوم, mounira, jamjoom, dr, blogger, personal, bio, منيرة, جمجوم, emkan, emkaneducation

عقلية النمو والألعاب الإلكترونية: نقاط للتفكير

March 9, 2018

 

download

 

الْعَقْلِيَّةُ هِيَ فِكْرَةٌ بَسيطَةٌ، اكْتَشَفَتْها عالِمَةُ النَّفْسِ الشَّهيرَةِ (كارول دويك) بِجامِعَةِ (ستانفورد)، بَعْدَ عُقودٍ مِنَ الْبَحْثِ في مَفْهومِ الْإِنْجازِ وَالنَّجاحِ. فَقَدْ وَجَدَتْ أَنَّ مُعْتَقداتِ الْأَطْفالِ حَوْلَ ذَكائِهِمْ، يُمْكِنُ أَنْ يَكونَ لَهُ تَأْثيرٌ قَوِيٌّ عَلى دَوافِعِهِمْ وَإِنْجازِهِمِ الْأَكادِيميِّ. تُشيرُ الدِّراساتُ إِلى أَنَّ الْأَطْفالَ يَحْتَفِظونَ بِواحِدَةٍ مِنْ عَقْلَيِتَيْنِ: إِمّا أَنَّهُمْ يَعْتَقِدونَ أَنَّ ذَكاءَهُمْ سِمَةٌ غَيْرُ قابِلَةٍ لِلتَّغْييرِ (عَقْلِيَّةٌ ثابِتَةٌ) وَإِمّا أَنَّهُمْ يَعْتِقدونَ أَنَّهُ يُمْكِنُ زِيادَةُ ذَكائِهِمْ مِنْ خِلالِ الْعَمَلِ الْجادِّ (عَقْلِيّةُ النُّمُوِّ). الْأَطْفالُ الَّذينَ يَتَمَتَّعونَ بِعَقْلِيَّةٍ ثابِتَةٍ، يَرَوْنَ أَنَّ الْامْتِحاناتِ مُؤَشِّراتٌ لِمَدى ذَكائِهِمْ، وَيَرَوْنَ الْجُهْدَ وَالْأَخْطاءَ، كَمُؤَشِّراتٍ عَلى انْخِفاضِ الْقُدْرَةِ، بَيْنَما الْأَطْفالُ الَّذينَ يَتَمَتَّعونَ بِعَقْلِيّةِ النُّمُوِّ، يَرَوْنَ أَنَّ التَّحَدِياتِ جُزْءٌ ضَرورِيٌّ مِنْ عَمَلِيَّةِ التَّعَلُّمِ.

 

m.png

 

تُؤَثِّرُ هذِهِ الْعَقْلِيّاتُ عَلى التَّحْصيلِ الدِّراسِيِّ لِلطّلابِ. تُشيرُ الدِّراساتُ إِلى أَنَّ الْأَطْفالَ الَّذينَ يَتَمَتَّعونَ بِعَقْلِيّةِ النُّمُوِّ، يَسْتَجيبونَ بِشَكْلٍ جَيِّدٍ لِلتَّحَدّي، وَأَنَّ دَرَجاتِهِمْ تَتَحَسَّنُ أَثْناءَ الْانْتِقالِ مِنْ مَرْحَلَةٍ دِراسِيّةٍ إِلى أُخْرى- مَثَلًا – الْانْتِقالُ مِنَ الْابْتِدائِيّةِ إِلى الْمُتَوَسِط. أَهَمُّ ما تَوَصَّلَتْ إِلَيْهِ أَبْحاثُ (دويك) هُوَ أَنَّ عَقْلِياتِ الْأَطْفالِ يُمْكِنُ تَغْييرُها. وَتُشيرُ الدِّراساتُ إِلى أَنَّ البَرامِجَ الَّتي تُثْني عَلى “جُهودِ الْأَطْفالِ وَتَعَلُّمِهِمِ” عِوَضًا عَنِ الذَّكاءِ، تُساهِمُ في تَحْسينِ تَحْصيلِ الطّلابِ وَتَجْعَلُهُمْ أَكْثَرَ مُرونَةً في مُواجَهَةِ الْفَشَلِ.

 

20180309_165645-1.jpg

 

 

هذا الْاكْتِشافُ لَهُ آثارٌ مُهِمَّةٌ في تَصْميمِ أَلْعابِ الْفِيدِيو التَّعْليمِيّةِ. الْأَلْعابُ الْالِكْتُرونيّةُ، أَدَواتٌ تَعْلِيميّةٌ مُهِمَّةٌ جِدًّا؛ لِأَنَّها قَدْ تُوَفِّرُ رُدودَ فِعْلٍ مُسْتَمِرَّةٍ وَتَعْليماتٍ وَمُكافآتٍ تَحْفيزيّةٍ لِلاعِبينَ. لكِنَّ الْأَلْعابَ غالِبًا ما تُرَكِّزُ عَلى “السُّرْعَةِ وَالْأَداءِ”، بَدَلًا مِنَ “الْجُهْدِ وَالتَّعَلُّمِ”؛ لِإِظْهارِ الْفائِدَةِ الْمُحْتَمَلَةِ مِنْ دَمْجِ عَقْلِيّةِ النُّمُوِّ في الْأَلْعابِ التَّعْلِيميّةِ، أَجْرَيْتُ دِراسَةً عَلى خَمْسَةَ عَشَرَ أَلْفِ لاعِبٍ في (BrainPOP)، حَيْثُ تَمَّ إِنْشاءُ نُسْخَتَيْنِ مِنْ لُعْبَةِ انْكِسار “Refraction”
نُسْخَةٌ لِعَقْلِيّةِ النُّمُوِّ، وَنُسْخَةُ تَحَكُّمٍ، وَتَمَّتْ دِراسَةُ كَيْفِيّةِ اسْتِجابَةِ الّلاعِبينَ لِكُلِّ نَوْعٍ مِنْ أَنْواعِ الْأَلْعابِ: انْكِسارُ الضَّوْءِ هُوَ ظاهِرَةٌ فِيزْيائِيَّةٌ عَبَّرَتْ عَنْهُ الْفِيزْياءُ الْكَلاسِيكِيّةُ: أَنَّهُ ظاهِرَةُ انْحِرافِ الشُّعاعِ الضَّوْئِيِّ عَنْ مَسارِهِ عِنْدَ عُبورِهِ السَّطْحَ الفاصِلَ بَيْنَ وَسَطَيْنِ شَفّافَيْنِ مُخْتَلْفَيْنِ.
قَدَّمَتْ نُسْخَةُ عَقْلِيّةِ النُّمُوِّ فِكْرَةَ: “نِقاطٌ لِلتَّفْكيرِ”، حَيْثُ يُكافِئُ الْأَطْفالَ وَهُمْ يَلْعَبونَ عَلى الْعَمَلِ الشّاقِّ، وَالْإِصْرارِ وَاسْتِخْدامِ الْاسْتَراتِيجيّاتِ الْمُخْتَلِفَةِ، وَالتُّقُدُّمِ التَّدْريجِيِّ. كَما تَظْهَرُ رُسومٌ تَعْليمِيَّةٌ في بِدايَةِ الُّلعْبَةِ، تُعَلِّمُ الْأَطْفالَ أَنَّ الذَّكاءَ يُمْكِنُ أَنْ يَنْمُوَ، أَمّا شاشاتُ التَّلْخيصِ، فَتُعَزِّزُ جُهودَهُمْ وَاسْتراتِيجِيّاتِهِمْ وَتُبَيِّنُ تَقَدُّمَهُمْ مَعَ مُرورِ الْوَقْتِ.

 

 

 

أَمّا نُسْخَةُ التَّحَكُّمِ، فَتُكافِئُ الْأَطْفالَ عَلى حَلِّ الْأَلْغازِ عَلى الْمُسْتَوى الصَّحيحِ، وَهِيَ طَريقَةٌ شائِعَةٌ وَتَقْلِيدِيَّةٌ، تَقيسُ أَلْعابُ الْفِيدِيوُ مِنْ خِلالِها النَّجاحَ.وَقَدْ تَمَّ تَحْليلُ سُلوكِ الْأَطْفالِ في النُّسْخَتَيْنِ مِنَ الُّلعْبَةِ وَكانَتِ النَّتائِجُ عَلى النَّحْوِ الآتي:
بَقِيَ الْأَطْفالُ الَّذينَ لَعِبوا نُسْخَةَ عَقْلِيّةِ النُّمُوِّ في الُّلعْبَةِ لِفَتْرَةٍ أَطْوَلَ، وَأَكْمَلوا مُسْتَوياتٍ أَكْثَرَ مِنْ أُولئِكَ الَّذينَ لَعِبوا نُسْخَةَ التَّحَكُّمِ. كَما تَعَلَّموا اسْتْخْدامَ الْاسْتراتِيجيّاتِ الَّتي يُكافِئُها نِظامُ نِقاطِ التَّفْكيرِ، وَاسْتَمَرّوا في الْعَمَلِ لِمُدَّةٍ أَطْوَلَ بَعْدَ أَنْ واجَهوا صُعوبَةً في مُواجَهَةِ الْأَطْفالِ الَّذينَ لَعِبوا النُّسْخَةَ الثّابِتَةَ. تُظْهِرُ هذِهِ النّتائِجُ أَهَمِيّةَ مُكافَأَةِ الْجُهْدِ وَالاسْتراتِيجِيّةِ وَالتَّعَلُّمِ بَدَلًا مِنَ الْأَداءِ، وَتُشيرُ إِلى أَنَّ الْأَلْعابَ التَّعْليمِيّةَ يُمْكِنُ أَنْ تُحَسِّنُ مِنِ اسْتِمْرارِ وَإِصْرارِ الطّالِبِ مِنْ خِلالِ تَدْريسِ عَقْلِيَّةِ النُّمُوِّ.
هَلِ الْأَلْعابُ الَّتي يَلْعَبُها أَطْفالُنا تُكافِئُ الْجُهْدَ أَمِ الْأَداءَ؟
كَيْفَ نَبْدَأُ بِالْبَحْثِ عَنِ الْأَلْعابِ الْمُصَمَّمَةِ لِلتَّعَلُّمِ وَلَيْسَ لِلتَّرْفيهِ فَقَطْ؟

 

 

28 responses to “عقلية النمو والألعاب الإلكترونية: نقاط للتفكير”

  1. A Dahia says:

    Very useful and effective for our field

  2. نوال الأحمدي says:

    مااروع هذا المحتوى
    فنحن فعلا بحاجة الى الايمان بمثل هذه الافكار للتطوير والتحسين من ادائنا واداء طلابنا

  3. Amal says:

    Thanks for the precious information

  4. RAKHA says:

    لقد وجدت أجابة عن اسئلة كانت تدور في ذهني عن سلوك طالبات عندي يتغير تفكيرهن ومهاراتهن اذا اعطين فرصة اخرى للتعلم

  5. Fatimah says:

    تطبيقا لما قرأت وشاهدت …تغيرت رؤيتي لتلميذاتي الصغيرات… الذكاء مهم ولكن الالتزام
    والاجتهاد و المثابرة لايقل أهمية

  6. abbas aldarwish says:

    جميل جدا الطرح و علمي
    و اذكر من خلال متابعتي و اطلاعي على بعض الاسس للألعاب أجد دائماً بعض العناصر المشتركة في الالعاب التي تستهدف الاطفال و هي عنصر التحدي و كذلك التشويق بالاضافة إلى عنصر المفاجئة و هو المرتبط بالذكاء الاصطناعي
    مما يجعل الكثير من طلابي متفقين على ألعاب محددة دون غيرها

  7. حنان سالم says:

    🌹

    • منال says:

      فعلا باستخدام عقلية النمو يتغيير سلوك الطالبات ويزيد انتاجهن ويرتفع مستواهن

    • ىخعق شم اهىيه نشمسعة says:

      كلام رائع ومعبر جدا … وهذا يوافق وجوب مراعاة المعلم للفروق الفرديه لطلابه ومكافئتهم بحسب الجهد وليس بحسب السرعة او بحسب مستوى الذكاء الفطري

  8. Lutfyya says:

    اكتشاف الذات يؤدي الى إكتشاف نواقصها . ومن يتميز بعقلية النمو يبحث عن مايعالج النواقص ليعالج مايواجه من مشكلات .

  9. فاطمة إدريس says:

    شكراًلجهودك الرائعه🌹

  10. Mona Asiri says:

    ساعدتني هذه النظريه على فهم طالباتي اكثر

  11. Meme says:

    من رؤية العقليات الثابتة في التعليم أن التقويم فقط لإظهار النتيجة النهائية فقط للتعلم ، أما أنا ولله الحمد دوماً كنت أرى بأن في التقويم فرصة لتطوير الجهد وتعديل السلوك المستمر للنهوض بالعملية التربوية إلى الأفضل وأن التقويم النهائي وسيلة من وسائل التقييم للعمل وليس لنهايته وهذا هو ما يتوافق مع عقلية النمو ، وما وجدت تأثيره فعلاً في تقدم مستوى طالباتي وتغير سلوكياتهم في التعلم لتزيد من فرص التعلم الذاتي القائم على الجهد من الطالبات أكثر مما هو قائم على المعلمة .

  12. Meme says:

    أرجو إضافة فيديوهات مترجمة باللغة العربية للإستفادة بشكل أكبر في المرات القادمة من المصادر ولكم جزيل الشكر .

  13. Fatma says:

    فعلا الذكاء وحده لا يكفي لدي طفل موهوب حسب اختبارات الوزارة ولكن لايبذل جهد في المذاكرة وبالتالي يفقد الدرجات في حين أقل ذكاء منه افضل تحصيلا منه وهذا ما اذكره لطالباتي دائما ان التميز يحتاج لجهد وليس ذكاء فقط

  14. amal says:

    تغير مفهوم الطالبات للحصه الدراسيه عند استخدام الالعاب حيث اصبحت اكثر تشويقا

  15. Ruba Alnajjar says:

    لفتة مهمة صراحة للحرص عند إقتناء الألعاب التعليمية التي تعزز الجهد والتعلم والأداء بدلاً من التي تركز على الأداء فقط

  16. حسن العرياني says:

    الفرق بين عقلية النمو والعقلية الثابته ..يختصر كل شي

  17. إيمان معوض says:

    رائع وسوف اطلع عليه مرة أخرى

  18. Nour Al hindi kalsum says:

    لام رائع ومعبر جدا … وهذا يوافق وجوب مراعاة المعلم للفروق الفرديه لطلابه ومكافئتهم بحسب الجهد وليس بحسب السرعة او بحسب مستوى الذكاء الفطري

  19. Muhammad Magdi Al Qadi says:

    الاجتهاد فعلا اهم اسباب التقدم ..للطرفين .. الطالب والتلميذ …افادكم الله

  20. Lamia Hussein says:

    هناك عدة استراتيجيات يمكن للمعلم استخدامها بما يناسب المرحلة والفئة العمرية للطالب لتقييم أداء الطلاب بحيث يركز على المجهود و ليس المخرج فقط ومنها:
    1- منح الطالب نجوما على “مخطط الجهد” المعلق في الفصل عند اتمام الواجبات المنزلية أو انتهاء المهام المنجزه في الصف….
    2- عرض مشروعا للطالب في الفصل ليتم التعرف على الجهد الذي بذله في هذا المشروع وتقديم تغذية راجعة للتحسين و التطوير من انجازه و المضي قدماً.
    3- استخدام أدوات تقييم متنوعه و مناسبة Rubric لتقييم معايير الأداء ( سلالم التقدير أو قوائم الشطب …) لتقييم الجهود المبذولة والثناء عليها و تعزيزها.
    4- التنوع في أساليب التقييم ( تقييم المعلم للطالب – تقييم ذاتي – تقييم أقران ….) باستخدام أداة تقييم تشتمل على معايير محددة لتقييم جهود الطلاب بشكل عادل ويطور من أدائهم ( ليس بعد).

  21. ندى الغامدي says:

    اللعب بالتعلم هو الافضل والذي يطور من تفكير وعقلية الطفل ويخلط بين المتعه والتعلم ويشبع رغبات الطفل ومتعته وبالتتالي نزيد من معارف ومدارك الطفل

  22. ام حور says:

    رائع

  23. Elham Nafees Sufyan says:

    عقلية الفرد لا تنمو في بئية تفتفر الى المنافسة والتحديات وتقييم واراء الأخرين لذلك لابد ان تكون الفصول لدراسية معمل تختلط فية الأفكار والآراء ثم تفصل النتائج عن بعضها وتوضع الحلول لوالدة الإبتكارات والإختراعات

  24. الطلاب اليوم بحاجة لمثل هذهالاستراتجيات واداة معايير التقيمم

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *